انخفاض وارتفاع هرمون الحليب: أسبابه وطرق علاجه

03/02/2022 14:09:28

هرمون الحليب أو البرولاكتين هو ما يحفز الثدي على إدرار الحليب أثناء الرضاعة، ويمكن لهذا الهرمون أن يرتفع أو ينخفض بسبب بعض المشكلات الصحية أو تبعًا لحالات معينة مما يتسبب في أعراض مزعجة، اعرف أكثر عن ارتفاع وانخفاض هرمون الحليب وأسبابه وأعراضه وعلاجه تبعًا لكل جنس خلال هذا المقال. ADVERTISEMENT المحتوى هرمون البرولاكتين هو هرمون يُنتج من الغدة النخامية، ليساعد في تحفيز إنتاج حليب الثدي والحفاظ عليه، وقد يرتفع مستوى هرمون البرولاكتين الدم في بعض الأحيان أثناء الحمل أو بعد الولادة مباشرة لتحفيز الثدي لإنتاج الحليب للرضاعة الطبيعية، ومع ذلك يمكن أن يرتفع البولاكتين أو ينخفض عند استخدام أدوية معينة أو بسبب بعض المشكلات الصحية الأخرى. نسبة هرمون البرولاكتين الطبيعية النسبة الطبيعية لهرمون الحليب (البرولاكتين) هي: الرجال: أقل من 20 نانوغرام / مل (425 ميكروغرام / لتر). النساء غير الحوامل: أقل من 25 نانوغرام / مل (25 ميكروغرام / لتر). النساء الحوامل: 80 إلى 400 نانوغرام / مل (80 إلى 400 ميكروغرام / لتر). اقرأ أيضًا: ما هو تحليل هرمون الحليب ومتى يجب إجرائه؟ اسباب ارتفاع هرمون الحليب في أغلب الأحيان يحدث ارتفاع في البرولاكتين أو ما يعرف بـ Hyperprolactinemia في الدم بسبب الحمل والرضاعة وهو أمر طبيعي، ولكن ما هو دون ذلك غير طبيعيًا، وتشمل الأسباب الأخرى لارتفاع هرمون البرولاكتين الآتي: ADVERTISEMENT أورام الغدة النخامية (الورم البرولاكتيني) حيث أن 50% من الأشخاص المصابين بارتفاع هرمون البرولاكتين يعانون من هذا النوع من الأورام ولكنها غير سرطانية. قصور أو خمول الغدة الدرقية. إصابات أو تهيج جدار الصدر من الندوب أو حمالة الصدر شديدة الضيق أو القوباء المنطقية (الهربس النطاقي). متلازمة كوشينغ. عدوى أو ورم أو صدمة في منطقة ما تحت المهاد. أمراض الكبد والكلى المزمنة. بعض الأعشاب الطبيعية مثل الحلبة، وبذور الشمر، والبرسيم الأحمر. تحفيز الحلمة. الإجهاد أو التمرينات المفرطة. وتشمل الأدوية التي تسبب فرط هرمون البرولاكتين الآتي: حاصرات الهيستامين H2 مثل سيميتيدين. الأدوية الخافضة للضغط مثل فيراباميل. الأدوية التي تحتوي على الأستروجين. أدوية منع الحمل. الأدوية المضادة للاكتئاب مثل ديسيبرامين وكلوميبرامين. الأدوية المضادة للغثيان مثل ميتوكلوبراميد. مسكنات الألم (المواد الأفيونية والمشتقة من الأفيون). أدوية اضطرابات الصحة العقلية الخطيرة (مضادات الذهان). في بعض الأحيان قد لا يمكن العثور على سبب لفرط برولاكتين الدم.
مما تهدد الحياة وتؤدي إلى عدم القدرة على الرضاعة. التدخين: حيث أن هناك أدلة على أن انخفاض حليب الثدي لدى النساء اللواتي يدخن السجائر قد يكون مرتبطًا بتأثير النيكوتين على إنتاج البرولاكتين. بقايا المشيمة المحتبسة: حيث تحتوي المشيمة على هرمونات معروفة بقدرتها على خفض مستويات البرولاكتين. علامات اضطراب هرمون الحليب من الصعب في بعض الأحيان الكشف عن علامات ارتفاع هرمون البرولاكتين عند الرجال أو انخفاضه نظرًا لأن مستويات البرولاكتين تؤثر على الدورة الشهرية أو كمية إنتاج حليب الثدي عند النساء، كما تختلف اعراض اضطرابات هرمون الحليب تبعًا لاختلاف الجنس، وبالتالي تختلف طبيعة الأعراض عند النساء عن الأعراض التي تحدث للرجال
تشخيص اضطراب هرمون الحليب يقوم الطبيب بإجراء فحص للدم من أجل التحقق من مستويات هرمون البرولاكتين لديك، فإذا كانت مستويات البرولاكتين مرتفعة أو منخفضة عن الحد الطبيعي، سيختبر الطبيب حالات أخرى، فقد يشتبه في وجود ورم في الغدة النخامية (ورم برولاكتيني) لذا حينها سوف يطلب إجراء فحص بالرنين المغناطيسي لمحاولة تحديد ما إذا كان هناك ورم في الغدة النخامية أم لا لتحديد العلاج المناسب لحالتك. علاج اضطراب هرمون الحليب يركز علاج اضطراب هرمون البرولاكتين الدم في الغالب على إعادة مستويات الهرمون إلى وضعها الطبيعي، ولكن في حالة وجود ورم فقد تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية لإزالة الورم البرولاكتيني، ولكن يمكن معالجة الورم في أغلب الأحيان بالأدوية. علاج ارتفاع هرمون الحليب الإشعاع. وصف هرمونات اصطناعية للغدة الدرقية. وصف دواء لخفض البرولاكتين مثل بروموكريبتين أو كابيرجولين. مدة علاج ارتفاع هرمون الحليب تتراوح مدة العلاج من 12 إلى 84 شهرًا، وتتراوح مدة الملاحظة بعد انتهاء الدواء من 12 إلى 60 شهرًا.
علاج انخفاض هرمون الحليب العلاج بالهرمونات. الأدوية التي تساعد في رفع هرمون البرولاكتين. علاج انخفاض هرمون الحليب بالأعشاب الحلبة. الزنجبيل. بذور الشمر. البرسيم الأحمر.

 

تابعونا علي فيس بوك