لإنارة المدينة.. "حيس باور" تدشن المرحلة الأولى وتهدف لتوسعة نطاقها

2021-12-01 20:57:06

صدى الساحل - الحديدة



برعاية الشيخ نصر زيد، عضو مجلس النواب بالدائرة 181، عضو المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، والأستاذ مطهر القاضي مدير عام مديرية حيس.

اقيم في مديرية حيس بالحديدة، حفل تدشين المرحلة الأولى لمحطة "حيس باور" التي تهدف لإنارة الكهرباء في المديرية وهي احدى القطاعات الخاصة التابعة لشركة إرسال تليكوم، ويأتي هذا التدشين تزامناً مع افراح أهالي أبناء مديرية حيس بإستكمال تحرير مديريتهم وضواحيها من ميليشيا الحوثي.

وتعمل المحطة التجارية على انارة أحياء وحارات مركز المدينة استعداداً للمرحلة الثانية التي تهدف لتوسعة نطاقها وإستكمال إنارة كافة الأحياء والأجزاء المحيطة بالمدينة نظراً للزحف السكاني للمدينة التي تشهد تطوراً ونهضة معمارية في البناء.

وقال المدير التنفيذي لمحطة حيس باور، سيبويه محي الدين، يسعدنا في يوم التدشين وتزامنا مع افراح الأهالي بإستكمال تحرير مديرتهم، أن تشاركونا مناسبة التدشين للمرحلة الأولى والتي نرجوا بها ومن خلالها أن نقدم خدمة تليق بأهالي هذه المدينة وأن نكون عند حسن الظن ومستوى الثقة من خلال ما نقدمه وسنقدمه من خدمات في هذا المجال الحيوي.

وأضاف مدير المحطة، محي الدين، ان المحطة نجحت خلال المرحلة الأولى التي بدأت في أبريل الماضي حتى الآن في كسب ثقة المشتركين، ونخطط في المرحلة الثانية لمضاعفة عدد المستفيدين لتغطية كافة الأحياء، وسيتم توسيع المشروع إلى 3 ميجا وات، وذلك في الشهر القادم.

وأكد محي الدين، تن من نافل القول أن فكرة تأسيس هذا المشروع تتجاوز البعد التجاري إلى الجانب الخدمي بالدرجة الأولى، والهدف في ذلك المساهمة في التخفيف من معاناة أهلنا في حيس الحبيبة.

واردف قائلاً، ان من خاض أو عايش تجربة هذا النوع من الاستثمار يعرف تماماً حجم التحديات التي تواجهه، لأنه من الصعب وجود من يجازف بماله للإستثمار في منطقة كانت محفوفة بالخطر العسكري الذي كان يحيط بها وأهلها وتتناوشها القذائف بشكل شبه يومي.

مضيفاً، لكننا انطلقنا مصممين ثقة في الله أولاً ثم في قدرتنا على تقديم خدمة تليق بهذه المديرية التي عانت نتيجة القصف الحوثي، ولا تزال تعاني نتيجة تدهور وإنعدام أهم الخدمات لأسباب لا تخفى على الجميع.

لافتاً، إننا ومن منطلق مسؤوليتنا المجتمعية ولدواعٍ أخلاقية بحتة قررنا ألا تتساوى قيمة الإستهلاك بين أصحاب المنازل وبين أصحاب المحلات بفارق يصل إلى 20 ألف ريال في كثير من الحالات.

وتعهد بأن المحطة ستستهدف كل المساجد بتيار الكهرباء والإنارة لهم بالمجان وخصوصاً المساجد التي تمر من امامها خطوط شبكة المحطة، وكذلك استهداف الاسر الأشد فقراً من ذوي الضروريات الصحية وذلك بالشراكة مع جهات مدنية.

وأشاد الأهالي والحاضرين بأهمية امثال هذه المشاريع الإستثمارية التي تسهم في عملية البناء والتنمية وتوفير الخدمات الأساسية الضرورية للمواطنين، وذلك في إطار عودة الحياة وتشجيعها في المناطق والمديريات المحررة بالساحل الغربي.

وتعاني البلاد من انقطاع الكهرباء الحكومية منذُ انقلاب ميليشيا الحوثي على الدولة ومؤسساتها في عام 2014 وسيطرتها على كافة المؤسسات الخدمية.

حضر حفل التدشين
1- الشيخ نصر زيد عضو مجلس النواب عضو المكتب السياسي للمقاومة الوطنية
2- جوير الحليصي - نائب رئيس دائرة الشباب في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية
3- علي زهير - الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية
4- محمد حميدان - رئيس لجنة الشؤون الإجتماعية
وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية بالمديرية وجمع من الأهالي والشخصيات الإجتماعية.