موقع اخباري يمني مستقل


قائد المقاومة الوطنية عبر عن أمنياته للمتدربين بالتوفيق في بطولاتهم التي سيخوضونها عند التحاقهم بزملائهم الأبطال في ميادين الشرف مقدما شكره لإدارة التدريب وكل صف وجندي عمل في التدريب

:: 1173 قراءه

47

نشر في :  2021-09-26 23:54:17
ألقى قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح كلمة وطنية عامة أمام دفعة جديدة من الملتحقين بالمقاومة الوطنية هنأهم في مستهلها بالعيد التاسع والخمسين لثورة 26 سبتمبر المباركة.. ثورة كل اليمنيين التي أزالت عهود التخلف والكهنوت،  ونقلت شعبنا من عصر الإمامة إلى عصر الثورة والجمهورية والديمقراطية والحرية.      ونوه العميد طارق في كلمته إلى أن ثورة سبتمبر المباركة هي أمانة في عنق كل يمني .. يجب عليه أن يحافظ عليها وكما ناضل أجدادنا  وأباؤنا الأولون من أجل تحقيق هذه الثورة المباركة سنستمر على نهج الآباء  والأجداد .. والدماء التي تسفك اليوم في اليمن من قبل عصابة الكهنوت هي ضد ثورة سبتمبر ، يريدون أن تعود عجلة التاريخ إلى  الوراء ..      وجدد دعوته للقوى الوطنية إلى توحيد المعركة وأن تتوجه بوصلتنا إلى صنعاء .. والابتعاد عن المعارك الجانبية .. مضيفاً "نحن نخطئ في حق سبتمبر وفي حق اليمن عندما نذهب إلى معارك جانبية صغرى .. وهناك عدو متربص بالجميع، يريد أن ينقضّ على اليمن من أقصاه إلى أقصاه".   وأكد قائد المقاومة الوطنية أن الحوثي لن يترك شبراً في اليمن إلاّ ودمره .. لن يترك جماعة فلان أو القوة الفلانية أو المنطقة الفلانية .. او المدن الفلانية .. "هو لديه مشروع أتى  من طهران مدعوم إيرانيا بما يُسمّى  محور المقاومة الذي سيطر على خيرات العراق واصبح الشعب العراقي الأبي  الكريم يتضور جوعا وبلا كهرباء وبلا ماء".   مشيرا إلى أن اتفاق استوكهولم جاء من اجل ان يخصص ميناء الحديدة وعائداته إلى البنك المركزي لدفع الرواتب ولا شيء من هذا تم ..  ولا تبادل الاسرى تم .. اين الاتفاقات التي  وقعها الحوثي ابتداءاً من الحرب الثانية والثالثة واتفاق  السلم والشراكة..     وحذر العميد طارق من تبجح الحوثي بعرض مبادرة على أبناء مارب كذباً وزيفاً لخلخلة صفوف الشرفاء والابطال من الجيش الوطني.. وقبائل مارب الابية .. التي قتلت اكبر عدد من قيادات  الحوثي .. ودمرت أحلامه على اسوارها    وأضاف: كل ما يريده الحوثي منكم هو تسخير ابناءكم للقتال معه ..ولا شيء غيره .. شهدنا بالأمس في الثامن عشر من سبتمبر الإعدامات  التي حصلت لأبناء تهامة .. هذا الظلم الكبير .. الحاصل يعود علينا سيف الوشاح من جديد ، والاعدامات السياسية.   وأشار إلى أن الشرعية تعمل في الساحل الغربي بكل أريحية  "وندعم السلطة المحلية وندعم مكاتبها وندعم أمنها واستقرارها .. ونقدم لها كافة التسهيلات".   كاشفاً في سياق كلمته عن دخول أكثر  من 300 خبير من خبراء حزب الله بعد عام 2011 لتدريب مليشيا الحوثي على متن سفن عسكرية بعد استيلائها على السلطة في صنعاء ، وتم احتجازها في الميناء ليتضح أنّها تحمل صواريخ إيغلا إس ، وصواريخ الكورنيت . مؤكدا أن ايران استعدّت وحشدت لهذه المعركة .. وجرت المنطقة ودولها إلى حرب .   وحث قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي في ختام كلمته المتدربين بذل الجهد في التدريب لرفع كفاءتهم، قائلا إنّ العرق في الميدان يوفر الدم في المعركة … ومتمنياً لهم التوفيق في حياتهم العملية القادمة .. وفي بطولاتهم التي سيخوضونها..  عند التحاقهم بزملائهم الابطال في ميادين الشرف.. مقدما شكره لإدارة التدريب وكل صف وجندي عمل في التدريب.   فيما يلي نص الكلمة

نبارك لكم اليوم في الذكرى التاسعة والخمسين لثورة سبتمبر المباركة..  ثورة كل اليمنيين .. الثورة التي أزالت  عهود التخلف والكهنوت،  ونقلت شعبنا من عصر الإمامة إلى عصر الثورة والجمهورية والديمقراطية والحرية …  الثورة التي أزالت  كل الفوارق بين الطبقات .. وبعدها انطلقت ثورة الرابع عشر من أكتوبر لدحر المستعمر في الجنوب .   ثورة سبتمبر المباركة التي هي أمانة  في عنق كل يمني .. يجب عليه أن يحافظ عليها وكما ناضل أجدادنا  وأباءنا الأولون  من أجل تحقيق هذه الثورة المباركة سنستمر على نهج الآباء  والأجداد .. والدماء التي تسفك اليوم في اليمن من قبل عصابة الكهنوت هي ضد ثورة سبتمبر ، يريدون أن تعود عجلة التاريخ إلى  الوراء .. إلى عهد الإمامة  والتخلف الذي جاءنا بمفاهيم عنصرية فرّقت بين اليمنيين اجتماعيا وسياسيا وثقافيا وعملت على خلق الصراعات بين القبائل فجعلت  الناس فئات .. صنفت السيد والقبيلي والمزين والحلاق..  واحتقرت المهن التي يعمل بها الشرفاء من الناس ، لكي تخلق طبقية معينة ورمزية معينة لفئة معينة ولسلالة معينة هي بعيدة  كل البعد عن الإسلام ، وعن دين الله الذي جاء به  محمد ابن عبدالله رسول البشرية وخاتم الأنبياء والمرسلين .. الذي ساوى بين العبد وسيده .. وساوى بين عبيد قريش وساداتها..  بين بلال الحبشي،  وحمزة ابن عبدالمطلب ..    اليوم يطل علينا رأس الامامة من جديد .. ويفرض علينا الخمس   .. يميز الناس حسب سلالتهم .. ويمنع كل يمني من حقه المشروع في الحياة الكريمة التي أتت بها رسالة خاتم الأنبياء والمرسلين ، وعززت مفاهيمها ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المباركة .. لن يعود شعبنا الى تقبيل الركب .. والدماء التي قدمها الأبطال  من كل أحرار  اليمن في ميدي وفي حرض وفي صعدة وفي حجة وفي الجوف وفي مارب وعلى تخوم شبوة اليوم وفي تعز وفي الضالع وفي الساحل الغربي لن تذهب هدراً…  كل شهيد هو شهيدنا .. هو أخونا ..  هو ابننا .. تجمعنا مبادئ سبتمبر،  ومبادئ الجمهورية والحرية والديمقراطية،  التي تربى عليها شعبنا اليمني الأبي بعد ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المباركة .   نريد أن نوحد معركتنا وأن تعود بوصلتنا إلى صنعاء .. نبتعد عن المعارك الجانبية .. نحن نخطئ في حق سبتمبر وفي حق اليمن عندما نذهب إلى معارك جانبية صغرى .. وهناك عدو متربص بالجميع، يريد أن ينقضّ على اليمن من أقصاه إلى أقصاه .. لن يترك شبراً في اليمن إلاّ ودمره .. لن يترك جماعة فلان أو القوة الفلانية أو المنطقة الفلانية .. او المدن الفلانية .. هو لديه مشروع أتى  من طهران مدعوم إيرانيا بما يُسمّى  محور المقاومة الذي سيطر على خيرات العراق واصبح الشعب العراقي الأبي  الكريم يتضور جوعا وبلا كهرباء وبلا ماء .. واليوم يطلُ  علينا المشّاط  وغيره من أفراد  المليشيات الحوثية بالقول أنّ  أمريكا تتآمر  على المرتب.. أنت  الذي قطعت مرتبات الناس ، انت الذي تأكل المال العام، والخزينة العامة، وتصرف بها على مليشياتك وافرادك..  وتُجَوّع الناس المبدأ السابق انّ الناس سُخرة  لهم .. سخرهم الله لطاعتهم .. هو الآن  يطبق هذا على أرض الواقع … جاء اتفاق استوكهولم من اجل ان يخصص ميناء الحديدة وعائداته إلى البنك المركزي لدفع الرواتب ولا شيء من هذا تم ..  ولا تبادل الاسرى تم .. اين الاتفاقات التي  وقعها الحوثي ابتداءاً  من الحرب الثانية والثالثة واتفاق  السلم والشراكة..  الآن يتبجح  بأنه عرض مبادرة على أبناء مارب … هو كله عمل كذب وزيف لخلخلة الصفوف.. صفوف الشرفاء والابطال من الجيش الوطني..  وقبائل مارب الابية .. التي قتلت اكبر عدد من قيادات  الحوثي ودمرت أحلامه على اسوار مارب .. يريد ان يخلخل الصفوف .. ويتبنى مبادرة كاذبة .. يتحدث عن توزيع الثروة والبترول وغيرها..  أنت حارم الناس من المرتبات داخل صنعاء، وأبناء الحديدة يتضورون جوعا..  وعادك ستشارك النفط في مارب … والله ما تحصلوا قطرة.. كلها بتروح.. تجمع تبرعات لحزب الله .. واليمنيون  بدون مرتبات..  كذب وافتراء جماعة من المنافقين شغلهم دجل وزيف ..من يصدقهم فهو يخدع نفسه.. ومن يأمنهم هو يضحك على نفسه ..وسيكتوي بنارهم ..ومجربين في اكثر من محطة ابتداء من صعدة إلى حاشد إلى عمران إلى صنعاء … كل المحطات واضحة .. كل ما  يريده منكم هو تسخير ابناءكم للقتال معه ..ولا شيء غيره .. شهدنا بالأمس في الثامن عشر من سبتمبر الإعدامات  التي حصلت لأبناء تهامة .. هذا الظلم الكبير .. الحاصل يعود علينا سيف الوشاح من جديد ، والاعدامات السياسية خلاص اشتغلت العجلة..  الان يصفي خصومه بالمعركة ..ويصفي حتى من هم الى جواره في الداخل باسم أحكام  مزيفة ..  سخر له بعض القضاة  وطلّع  حكم..  وقلك اعدام .. لا احد يأمن على بيته وعلى عرضه وعلى اسرته وعلى ممتلكاته في ظل هذه العصابة .. في ظل هذا النظام الكهنوتي الذي يدعي الحق الإلهي بحكمنا .. لذلك ندعو كل الأحرار  والأبطال ،  ومن عليه ظلم  ، سواء من أبناء تهامة أو من غيرهم …  الساحل الغربي مفتوح … بيوتنا ستكون مفتوحة .. من عليه ظلم .. من عليه جور .. من لم يتحمل العيش تحت كنف هذه العصابة .. أو تحت سيطرتها .. ندعو كل الأحرار  ان ينضموا الينا .. ندعو كل من يستطيع أن يحمل السلاح اليوم أن يحمله لمقاتلة هذه العصابة الكهنوتية .. ندعو كل القوى السياسية والعسكرية إلى التوّحد  في جبهة واحدة .. كفانا خلافات جانبية .. وصراعات مالها داعي .. يثيرها بعض  المزوبعين الموجهين والمأجورين هنا وهناك .. معركتنا الحقيقية هي على الأرض .. نريد دولة حقيقية على الأرض .  الشرعية تعمل في مناطقنا بكل أريحية  وندعم السلطة المحلية وندعم مكاتبها وندعم أمنها  واستقرارها .. ونقدم لها كافة التسهيلات .. هدفنا هو صنعاء .. ولا غير صنعاء .. هدفنا هو قتال الحوثي ، ويجب أن تتحد بوصلة كل الأحرار  لقتال الحوثي ..  نبتعد عن المعارك الجانبية ، ونوجه بنادقنا تجاه المعركة الحقيقية والرئيسية..   من يريد أن يلتهم الجميع .. من يشكل خطراً ليس على اليمن فقط .. بل على دول المنطقة والإقليم ..  هؤلاء الجماعة المأجورة الذين يتشدقون بالسيادة ، وانهم أصحاب  القرار .. وانه لأول مرة القرار اليمني يستقل .. أي قرار يمني يستقل من داخل الكهوف .. جماعة بنيت  من داخل ايران ..  كنتوا  تذهبوا بالدورات عبر سوريا وجوازات لا تُختم ،  وتأخذوا دورات تدريبية في إيران ،  وفي حزب الله..  خبراء حزب الله نزلوا بعد 2011  أكثر  من 300 خبير لتدريبكم .. دخلت سفن عسكرية بعد استيلاءكم على السلطة في صنعاء ، وحجزوها في الميناء .. وبعدين قالوا هذه خاصة بالقوات الجوية..  وفعلا اتضّح  أنّها صواريخ إيغلا إس ، وصواريخ الكورنيت .. هذه قبل الحرب .. ايران استعدّت  وحشدت لهذه المعركة .. وجرت المنطقة ودولها إلى حرب ..  أنت مرتزق لاتعتبر نفسك شيء .. أنشئت  ودُربت وموَّلت  من إيران منذ نعومة اظافركم .. تضحكوا على من ؟!    استقرار وسيادة ؟!! أي سيادة تتكلم عنها والبلد ممزق .. والبلد عشرين قطعة !! لامطارات مفتوحة ولا موانئ ..  أي سيادة تتكلم عنها .. تضحكوا على الناس.     نمد أيدينا مرة اخرى لكل القوى الوطنية والشريفة والحرة .. لنقف صفاً واحداً  في معركتنا .. معركة كل سبتمبري واكتوبري  يريد أن يحافظ على هذه الأرض الطيبة من دنس هذه العصابة .. ابنائي المتدربين :  إنّ العرق في الميدان يوفر الدم في المعركة … يجب ان تلتزموا بالتدريب لرفع كفاءتكم .. وانتم على وشك التخرج قريبا انشاء الله .. نتمنى لكم التوفيق في حياتكم العملية القادمة .. وفي بطولاتكم التي ستخوضونها..  وتلتحقون بركب زملائكم الابطال .. ونشكر إدارة التدريب ..  وكل صف وجندي عمل في التدريب. نتمنى لكم التوفيق والنجاح وشكراً جزيلاً .