موقع اخباري يمني مستقل


شهد تخرج دفعه جديده من مدفعية "حراس الجمهورية".. العميد طارق: المعركة مستمرة ضد الكهنوت وبنادقنا لن توجّه إلى غيره (فيديو)

:: 385 قراءه

نشر في :  28/12/2019 15:44:52
أكد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية عضو القيادة المشتركة في الساحل الغربي، أن المعركة ضد الكهنوت مستمرة وبأن بنادق المقاومة المشتركة موجهة إلى الحوثي وليس غيره، وبأن المقاومة لن تكون طرفاً في أي اقتتال في المناطق المحررة أبداً.

وقال أثناء حضوره، اليوم السبت 28 ديسمبر 2019، حفل تخرج دفعة جديدة من أبطال حراس الجمهورية تخصص مدفعية: إننا ومن خلالكم أيها الأبطال نريد أن نوجه رسائل إلى إخواننا وأبنائنا وأمهاتنا وابائنا في الداخل المحاصرين من قبل عصابة الكهنوت الحوثي التي تمارس اقذر أنواع التسلط والتعصب والكهنوت ضد أبناء الشعب اليمني.

وأضاف، نحن هنا في الساحل الغربي في القوات المشتركة من حراس الجمهورية والوية العمالقة وأبطال تهامة الأشاوس نعاهد الشعب أن معركتنا مستمرة ضد الكهنوت مهما اوقفنا اتفاق ستوكهولوم، لكن هم كل يوم يرتكبون اختراقات لكنهم يجرون اذيال الخيبة وراءهم.. وجثثهم وجرحاهم تملأ المستشفيات في باجل.. في الحديدة.. في صنعاء.. راجعوا إحصائيات الحوثي خلال الشهر الماضي من داخل الحوثي إنه عنده سبعمائة قتيل وجريح في الساحل الغربي.

وأكد أن هذه الإنجازات البطولية للقوات المشتركة بفضل الله وفضلكم وفضل الرجال في كل الجبهات في الساحل الغربي بعزيمتكم بإصراركم.. بقوتكم.

وقال "نحن خلال عام من ستوكهولوم نقاتل.. كانوا يقولوا لولا الطيران.. إن الحوثي سيعود إلى عدن.. نحن هنا نقاتل لنا سنة ونصف بدون طيران بدون دعم مدفعي بدون استطلاع جوي.. نقاتلهم وجها لوجه بالبندقية".

وأوضح بأن القوات المشتركة استكملت استلام المعسكرات من الأشقاء الاماراتيين والسودانيين وأن القوات المشتركة أصبحت هي من تتحمل مسئولية الساحل الغربي، مجدداً الدعوة لكل أبناء اليمن للاصطفاف ضد هذه العصابة الكهنوتية عدو اليمنيين الأول والتي جلبت الويلات والحروب لليمن.

وأضاف بأن مليشيات الحوثي تكبدت أكثر من 700 قتيل وجريح في الساحل الغربي خلال شهر نوفمبر الماضي وذلك بفضل الله وبفضل الرجال من أبطال المقاومة الوطنية والوية العمالقة وابطال تهامة في كل جبهات الساحل الغربي.

إلى نص الكلمة:

صباح الخير يا شباب

أولا نقول لكم الحمد لله على السلامة ونستقبلكم اليوم مع استقبال العام الجديد، وان شاء الله يكون عام النصر وعام الخير وعام البركة على اليمن، نستبشر بوصولكم بعد انتهائكم من الدورات التخصصية، وان شاء الله الدفعة الثانية بعدكم في طريقها إلى التدريب، اسلحتكم موجودة وسيتم التمرين النهائي عليها والميدان سيكون المحك الرئيسي.

أتمنى أن كل المقاتلين يكونون بنفس معنوياتكم وبنفس أدائكم أثناء التدريب وما تعلمتموه أثناء التدريب ستنفذونه إن شاء الله في ميدان المعركة.

من خلالكم أيها الأبطال نريد أن نوجه رسائل إلى إخواننا وابنائنا وامهاتنا وابائنا في الداخل المحاصرين من قبل عصابة الكهنوت الحوثي التي تمارس اقذر أنواع التسلط والتعصب والكهنوت ضد أبناء الشعب اليمني، ما تركوا للناس حرية حتى في الحلاقة.. حددوها.. نزل تعميم في ايران في نفس اليوم ينزل تعميم في اليمن مرتزقة.. مرتزقة بكل ما تعنيه الكلمة.. ينهبون أموال التجار بدعوى المجهود الحربي.

والآن طلعت لهم نهبة جديدة.. لصوص المسيرة باسم العملة الجديدة.. قال ما هو.. يأخذ فلوسك ويعطيك ريال الكتروني.. اين يصرفوا هذا الريال الالكتروني في كهوف مران، والا في طهران.. يسافر المسافر من عدن إلى صنعاء، ويوصل إلى اول نقطة حوثية يقولك سلم الفلوس اللي معك.. ممارسات لا تمت لأخلاق اليمنيين ولا لدينهم ولا لعاداتهم ولا ثقافة اليمنيين.

هكذا انك تدخل إلى محلات النساء تحرق رباط البالطوهات.. ايش دخلك انت؟

كل واحد شرفه في راسه.. كل واحد مسئول عن أسرته.. لست مسئولا عن الناس.. يتحدثون عن الأسرى والموجودين في السجون ما يسمونه الاحتلال والعدوان.. انت تمتهن المرأة اليمنية.. كم نساء داخل السجون عندكم في صنعاء.

نحن نتلقى الكثير من الرسائل يا شباب من اخوتنا وابائنا داخل صنعاء.. داخل الحديدة.. داخل اب.. تعز.. ريمة.. حجة.. المحويت.. عمران.. من كل مكان.. الشعب يئن.. يئن.. لكن هذا الكهنوت جاثم على الصدور بقوة السلاح وسطوة المليشيات عندهم ما بش إلا تصفية.. قتل من رفع رأسه قتلوه.

لايمتون للدين الإسلامي بصلة.. ليس لهم علاقة بالإسلام.. لا اعتقد ان لهم علاقة بالإسلام او القرآن كما يدعون.. الدين بريء منكم.

نحن هنا في الساحل الغربي في القوات المشتركة من حراس الجمهورية والوية العمالقة وابطال تهامة الاشاوس نعاهد الشعب ان معركتنا مستمرة ضد الكهنوت مهما اوقفنا اتفاق ستوكهولوم، لكن هم كل يوم يرتكبون اختراقات لكنهم يجرون اذيال الخيبة وراءهم.. وجثثهم وجرحاهم تملأ المستشفيات في باجل.. في الحديدة.. في صنعاء.. راجعوا احصائيات الحوثي خلال الشهر الماضي من داخل الحوثي انه عنده سبعمائة قتيل وجريح في الساحل الغربي.

هذه الإنجازات البطولية للقوات المشتركة بفضل الله وفضلكم وفضل الرجال في كل الجبهات في الساحل الغربي بعزيمتكم باصراركم.. بقوتكم.

نحن خلال عام من ستوكهولوم نقاتل.. كانوا يقولوا لولا الطيران.. ان الحوثي سيعود إلى عدن.. نحن هنا نقاتل لنا سنة ونصف بدون طيران بدون دعم مدفعي بدون استطلاع جوي.. نقاتلهم وجها لوجه بالبندقية.

نحن استلمنا معسكرات من الاشقاء سواء في القوات السودانية او القوات الإماراتية.. استلمنا معسكراتهم كاملة والآن مسئولية الساحل الغربي، مسئولية القوات المشتركة.. بالأمس ودعنا القوات السودانية وكرمناهم على ما بذلوه في اليمن من تضحيات من أجل عروبة اليمن واستعادتها من الكهنوت..

الآن أصبحنا قوة يمنية قادرين ان نواجه سطوة الحوثي.. قادرين يا شباب؟

نجدد من خلالكم الدعوة لكل أبناء اليمن للاصطفاف ضد هذه العصابة الكهنوتية هم عدونا.. وهم عدو اليمنيين وهم من جلبوا هذه الويلات.. وهذه الحروب على اليمن.

بنادقنا موجهة إلى الحوثي وليس غير الحوثي.. أؤكدها مرة وألفا.. من يحاولون استعداءنا نقول لهم نحن نمد لكم أيدينا لقتال الحوثي معكم.. لن نكون طرفا في أي اقتتال في المناطق المحررة أبدا.

هدفنا واحد هو الحوثي.. هدفنا واضح وضوح الشمس.. هدفنا صنعاء عاصمة اليمن وحاضرة اليمن.

نستقبل العام الجديد إن شاء الله بمعنويات عالية.. ستعودون إلى معسكركم.. نريدكم بنفس الانضباط اثناء الدورة، يكون هو في معسكركم وفي الميدان.

حقيقة إن التقارير عنكم وعن دورتكم كانت رائعة وترفع الرأس، ولذلك أشكركم شكرا جزيلا، وأشكر الضباط والصف الضباط والقائمين على هذه الكتيبة، وأشكر الأفراد لما وجدنا فيكم من روح ونهم للعمل والاستفادة..

أتمنى لكم التوفيق والنجاح.. وشكراً جزيلاً