موقع اخباري يمني مستقل


حتَّى لا يخدعك الإعلام.. إليك دليل المحترفين للتحقُّق من المعلومات على الإنترنت

نشر في :  2018-03-13 14:52:31

هل يُمكننا فعلًا التحقُّق من كل ما يُنشَر على شبكات التواصل الاجتماعي وتُذيعه علينا النشرات والمواقع الإخبارية في وقتنا هذا؟

الإجابة السهلة: كلَّا، لذا لن نثق في أي شيء وسنعتبر الجميع كاذبين.

الإجابة الصعبة: كلَّا، لكن الإنترنت ليس فقط للمُزوِّرين والمُضلِّلين؛ فثمَّة الكثير من الأدوات والمواقع البسيطة التي أتاحها لنا الإنترنت للتأكُّد مما نريد من معلومات، أو صور، أو مقاطع فيديو، أو الروايات التي تحاول جهات مختلفة في انتمائاتها وأغراضها تسويقها للجمهور.

نحن في هذا التقرير سنختار الإجابة الصعبة، مُعتمدين على عِلم التحقُّق (verification) ومهارات البحث على الإنترنت والتأكُّد من الحقائق (fact-checking)؛ وكلُّها مهارات أساسية يجب أن يُتقِنها اليوم كل الصحافيين والعاملين بالمجال الإعلامي، وكذلك جمهور مستخدمي الإنترنت.

اقرأ أيضًا: كيف تكتشف الأخبار المُضللة؟ دليلك اليومي للتأكد من صحة أي خبر تقرؤه

أولًا: التحقُّق من الصور والفيديو

ربَّما تكون الصور والفيديو هي أصعب مجالات التحقُّق من المعلومات وتقييم موثوقيتها؛ إذ تنتشر على شبكات التواصل الاجتماعي ملايين الصور يوميًا، ولا طريقة مُحدَّدة للتعرُّف على الصحيح منها والذي جرى التلاعب فيه، سواء في محتواه أو بياناته: تاريخ التقاطه، أو موقع التقاطه، أو الظروف التي التُقِط فيها.

دعنا نبدأ رحلتنا هنا.

1. أدوات التحقُّق من الصور

تأكد من الآتي:

1.1 الصورة ليست أرشيفية أو قديمة. بحث بسيط على جوجل برابط صورة الخبر، أو بتحميلها على الموقع، سيساعدك في هذا دائمًا؛ لتعرف وقت التقاط الصورة، ومن نشرها أول مرة، من هنا.

1.2 الصورة لم تخضع إلى تعديل يغيّر أركانها الأساسية باستخدام برنامج «فوتوشوب» أو غيره. سيساعدك هذان الموقعان – إن أتقنت طريقة استخدامهما الموضحة على الموقع – في اكتشاف التلاعب بالصور: izitru.com وFotoFornesics.com.

1.3 أين ظهرت الصورة على الويب للمرة الأولى؟ وفي أي سياق؟ هذا هو ما يساعدك موقع TinEye على التحقُّق منه بكل بساطة. فقط حمِّل الصورة وسيعرض لك الموقع ما لديه من نتائج عنها. ويمكنك أيضًا استخدام إضافة RevEye على متصفح جوجل كروم للغرض ذاته عبر أكثر من قاعدة بيانات من هنا.

1.4 ماذا نعرف عن الصورة؟ هل تعلم أنَّ الكثير من البيانات عن وقت التقاط الصورة، وتعديلها، ونوع الكاميرا وإعدادات التصوير التي التُقِطت بها تكون مُخبأَّة في ثنايا الصورة ويُمكن التعرُّف عليها؟ موقع FindEXIFيُمكِّنك من ذلك، فقط بوضع رابط URL للصورة وهو سيتكفَّل بالبحث.

2. YouTube DataViewer

أداة فريدة ابتكرتها منظمة العفو الدولية (ِAmnesty Intenational) للتحقُّق من محتويات مقاطع الفيديو المنشورة على موقع يوتيوب بغرض الحصول على البيانات الخفية التي لا تظهر على الموقع، مثل تاريخ النشر وموعده بالضبط، وكافة الصور المُصَّغرة (thumbnail) التي نُشِر بها مقطع الفيديو من قبل.

يمكنك باستخدام YouTube DataViewer معرفة ما إذا كان أحد مقاطع الفيديو المنتشرة على وسائل الإعلام قديمًا ومنشورًا بتاريخٍ سابقٍ، أو باستخدام بحث صور جوجل عبر الصور المُصغَّرة التي نُشِر بها الفيديو (reverse image search).

أداة مفيدة، لكن ما يحُد عملها هو أنَّ أي تعديل في الفيديو قبل إعادة نشره سيجعلها عاجزة عن مطابقته مع المقطع الأصلي، وهو الأمر الذي يفعله معظم الذين يريدون التلاعب بتاريخ نشر فيديو مُعيَّن أو ترويج أنَّه التُقِط في أحداث مختلفة عن الحقيقية.

اقرأ أيضًا: درس في الصحافة: هكذا تحقَّقنا من صحة فيديو قاذفة الصواريخ قرب مطار القاهرة

ثانيًا: التحقُّق من الأماكن 1. Google Earth وGoogle Earth Pro

يعرف الكثير من المستخدمين خدمة Google Earth التي تُمكِّن من عرض الأماكن الحقيقية اعتمادًا على صور الأقمار الصناعية، والتصوير الجوي، ونظم المعلومات الجغرافية ثلاثية الأبعاد الخاصة بالكرة الأرضية.

خدمة Google Earth Pro هي النُسخة المُتقدمة من Google Earth، بمميزات أكثر تطوُّرًا وتعقيدًا في البحث عن المواقع، وجودة الصور (HD)، وعرض صورة الشوارع كأنَّك تسير فيها (Street View وGround-level view)، وغيرها. تكلفة الخدمة كانت 400 دولار شهريًا قبل أن تجعلها جوجل مجانيةً تمامًا في عام 2015.

يُمكنك باستخدام Google Earth Pro التحقُّق من الصور ومقاطع الفيديو التي يدَّعي أصحابها التقاطها في مكانٍ مُحدد أو شارع بعينه بالبحث عنها في البرنامج ومطابقة المباني، والمحال التجارية، وشكل الشوارع، وغيرها من المعالم الواضحة بالعين.

الصورة أدناه، على سبيل المثال، باستخدام Google Earth Pro التقطناها بالبحث عن مبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).

يمكنك تحميل البرنامج من هنا.

2. Hugin Panorama Stichter

أحيانًا يقابلك مقطع فيديو يدَّعي صاحبه أنَّه التقطه في مكانٍ مُعيَّن، لكن تفاصيل معالم المكان تكون غير واضحة في زوايا التصوير فلا يُمكنك تخيُّل صورة متكاملة للمكان من جميع زواياه.

خدمة Hugin Panorama Stichter هي الحل لتجميع صور بانورامية من مقاطع الفيديو حتَّى تتمكَّن من ربط عناصر الفيديو ببعضها وتكوين صورة متكاملة للمكان.

3. Wikimapia

خريطة شعبية، يصنعها المستخدمون بأنفسهم ويضيفون معلومات وصورًا حقيقية للأماكن الموجودة على الخريطة على اختلاف تصنيفها: بدايةً من الدول، فالمُدن، فالشوارع، وانتهاءً بالمنازل والبنايات، بالإضافة إلى خدمات إضافية مثل تصنيف الأماكن وحساب المسافات بينها، وغيرها.

4. حالة الطقس

سؤال حالة الطقس يغفل عن الكثيرين في التحقُّق من المواد المُصوَّرة. ماذا إذا ظهرت أمطار غزيرة في فيديو يدَّعي صاحبه أنَّه التقطه في دمشق بسوريا في يوم 21 مارس (آذار) 2010، مع أنَّ الطقس في ذلك اليوم كان مشمسًا؟ قد يكون هذا طرف الخيط في التحقُّق من صحة الفيديو. خدمة مثل WeatherUnderground أوTimeAndDate قد تساعدك في هذا.

5. صور بالأقمار الصناعية في أوقات سابقة

خدمة TerraServer، من بين خدمات أخرى، تُمكِّنك من تنزيل صور مُلتقطة بالأقمار الصناعية لأماكن محددة أو مواقع مُحددة بالإحداثيات في أوقات قديمة منذ أشهر أو سنوات؛ لتقارنها بصور مُلتقطة حديثًا أو تكتشف ما جرى فيها من تغييرات.

ثالثًا: التحقُّق من هوية الأشخاص 1. الشبكات الاجتماعية

كلُّ الناس تقريبًا الآن لديهم حسابات على شبكة اجتماعية أو أخرى؛ فمن لا يستخدم فيسبوك أو تويتر فربَّما تجده على لينكد إن، ومن لا يستخدم إنتسجرام فربَّما ينشط على يوتيوب كثيرًا. اجتهد دائمًا في ربط ما تعرفه عن الأشخاص (صورة أو اسم أو رقم هاتف أو بريد إلكتروني)، بحساباتهم على مواقع التواصل.

1.1 أداة Facebook Graph Search الموجودة على موقع فيسبوك، والتي تسمح لك بالبحث عن معلومات مُجمَّعة عن أشخاص، أو أماكن، أو شركات ومجموعات بعينها. شاهد هذا الفيديو لتعرف إمكانات Graph Search وكيف يمكنك استخدامها:

1.2 طوَّر خبير البحث والتحقُّق هينك فان إس مُحرِّك بحث قائم على Facebook Graph Search يُمكِّنك من ترتيب المعلومات والوصول إليها فقط عن طريق رقم ID الخاص بحساب المستخدم الذي تريد البحث عنه. إليك طريقة معرفة هذا الرقم من هنا. ومُحرِّك البحث المُطوَّر Graph.Tips من هنا.

1.3 هل هذا الحساب على تويتر يديره شخص حقيقي أم مجرد روبوت (bot) يُطلِق التغريدات؟ أداة BugOrNot (من هنا) المجانية تُحلل حسابات تويتر وتأتيك بالنتيجة اعتمادًا على نشاط الحساب ومن يتابعهم ويتابعونه. فقط اكتب عنوان المستخدم، وإذا جاءت النتيجة أقل من 80% فيمكنك التأكُّد من أنَّ الحساب لشخص حقيقي.

1.4 شبكات التواصل المهني مثل لينكد إن، توفر العديد من المعلومات التي قد لا تجدها في الشبكات الاجتماعية الأخرى، وبإضافات مثل Lead Intelligence يمكنك ربط البيانات التي أتاحها المستخدمون عن أنفسهم على لينكد إن ببيانات أخرى مُحتملة مثل عناوينهم وبريدهم الإلكتروني وأرقام هواتفهم الشخصية وهواتف عملهم.

2. موقع Pipl

موقع Pipl.com هو قاعدة بيانات ضخمة تحتوي على ثلاثة مليارات شخص، تُطابق أسماءهم، ومواقعهم الجغرافية، وعناوينهم الإلكترونية، وحسابات التواصل الاجتماعي الخاصَّة بهم، وأرقام هواتفهم لتعرض لك في النهاية نتائج محتملة للشخص الذي تبحث عنه.

الخدمة مجانيَّة في نسختها الأساسية، لكن نُسختها المُدمجة مع خدمة Spokeo (بداية من 4.65 دولار شهريًا) هي ما تحتوي على كافة المعلومات التي تستقيها قاعدة البحث من 61 شبكة اجتماعية، بالإضافة إلى البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف.

رابعًا: التحقُّق من المواقع الإلكترونية 1. أرشيف الويب

خدمة أرشفة للمواقع الإلكترونية في نقاط زمنية مختلفة للاحتفاظ بنسخ متعددة للمواقع تُمكنك من الإطلاع على مواقع أُغلقت أو تغير محتواها كأنَّك تعود بالزمن لتتصفَّحها في تواريخ قديمة مختلفة. هذه الأدوات مفيدة في حال أزال موقع هيئة معينة معلومات حساسة عنها، أو حذفت جهة ما موقعًا به معلومات قد تضُّرها.

الصورة أدناه، على سبيل المثال، من النسخة القديمة لموقع ساسة بوست في 5 إبريل (نيسان) 2014.

يمكنك استخدام خدمة أرشيف الويب من هنا، أو خدمة Archive.is الشبيهة به.

2. خدمات التحقُّق من بيانات النطاقات

– موقع WebConfs للتحقُّق من تاريخ إنشاء المواقع وعُمرها التقريبي، والاطلاع على شكلها في وقت انطلاقها.

– موقع Whois للتحقُّق من بيانات تسجيل المواقع، وملكيتها، واستضافتها.

لا تُعطِّل ذكاءك

الخدمات والبرامج، كما يقول خبراء التحقُّق، هي أدوات تساعدك فقط في الأمور التي لا يمكنك الوصول إليها بحواسِّك أو استنتاجاتك، لكن الأساس في التحقُّق من المعلومات والوسائط هو الذهن المتَّقِد والتفكير المنطقي الذي يجب أن يتميَّز به الصحافي أو المستخدم الذي يريد الوصول لحقيقة المعلومات والأخبار التي تُعرَض عليه بنفسه؛ ليربط ملاحظاته الشخصية بالنتائج التي يمكنه التوصُّل إليها بأدوات التحقُّق المختلفة لينتهي إلى استنتاجات منطقية مُتسلسلة.

الشكُّ هو المرحلة الأولى في عملية التحقُّق، حين يساور الصحافي أو القارئ أو المشاهد حدسٌ بأنَّ ثمَّة شيئًا خطأ في هذه المعلومة أو الصورة، تتبعه الملاحظات الذكية التي يمكنه التوصُّل إليها ببعض التدقيق، والاعتماد على العين المُجرَّدة، وتحليل المعلومات، وربطها بالسياق الذي تنتشر فيه.

على سبيل المثال، في حالة يعرضها موقع فرانس24، نُشِرت هذه الصورة ضمن تقرير للقناة الفرنسية France 2 عن طريق الخطأ، إذ قُدمت على أنها ملتقطة في إيران في ديسمبر (كانون الأول) 2009.

هذه الصورة تحمل عددًا من التفاصيل التي تسمح بالتحقق منها. فيمكن التساؤل مثلًا، هل دروع الشرطة الإيرانية تحمل هذا اللون؟ وهل أرصفة طهران مطلية بالأصفر؟ وهل الصورة تتناسب مع طريقة اللبس عند الشباب الإيرانيين؟   في الحقيقة، التُقطت هذه الصورة في هندوراس. في شهر ديسمبر (كانون الأول). أريد أن أدرس هذه المهارات بطريقة أعمق.. كيف؟ 1. دليل التحقٌّق

أبرز مشروع لنشر مهارات التحقُّق من المعلومات، والوسائط، والأخبار هو Verification Handbook، الذي ألَّفه مجموعة من أبرز الصحافيين والعاملين في صناعة الأخبار وأتاحوه للعامَّة؛ وترجمه إلى اللغة العربيةمركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير بالتعاون مع مركز الصحافة الأوروبي تحت عنوان «دليل التحقق للصحافة الاستقصائية».

يتكوَّن الكتاب من عشرة فصول، يتناول كلُّ منها موضوع مُعيَّن (مثل «أدوات البحث على الإنترنت وآليات الاستقصاء»، و«استخدام أساليب البحث على الإنترنت للتحقق من: مَن، وأين، ومتى»)؛ وهو مُعَد بالأساس للصحافيين الاستقصائيين، لكن أغلب فصوله مُفيدة لمكافة مستخدمي الإنترنت.

– يمكنك دراسة الدليل عبر الموقع باللغة العربية من هنا، أو تحميله بنسخة PDF من هنا.

2. دليل الصحافي للتحقق من الأخبار

دليل أصدره «مركز الجزيرة للتدريب والتطوير الإعلامي»، يؤكد على أهمية إخضاع المواد لآلية التثبت والتحقق من صحتها (News Validation & Verification) باستخدام المهارات التحريرية والأدوات التقنية معًا قبل إعادة نشرها أو استخدامها في القصص الإخبارية. وبدون ذلك لا يمكن مواجهة سيل الأخبار المتدفق والتي يصطلح عليها باللغة الإنجليزية (User Generated Content) وتختصر (UGC)، ويمكن أن نطلق عليها باللغة العربية: المحتوى الذي ينتجه المستخدم.

يمكن الحصول على الدليل باللغة العربية بصيغة PDF من هنا.

مصادر إضافية

1. مجموعة Bellingcat هي مجموعة من الصحافيين المتخصصين في مجال التحقُّق من الأخبار وتقييم صحة الادعاءات التي تتبادلها الدول والهيئات الدولية باستخدام أدوات تحقُّق متقدمة، وتنشر بصفةٍ دوريةٍ في قسم الشرق الأوسط بموقعها نتائج أبحاث وتقييمات حول أخبار المنطقة (مثلًا: تقييم ادعاء قصف الولايات المتحدة لمقر الهلال الأحمر السوري)، يمكنك متابعتها من هنا.