موقع اخباري يمني مستقل



آخر الأخبار

المستشار مطهر عنان يرسل رسالة هامة الى المتحاورين في السويد
وفد المؤسسة الخيرية لجمعية هائل سعيد يختتم زيارته للسودان بتوقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع جامعات سودانية
وفد المؤسسة الخيرية لجمعية هائل سعيد يختتم زيارته للسودان بتوقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع جامعات سودانية
وفد المؤسسة الخيرية لجمعية هائل سعيد يختتم زيارته للسودان بتوقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع جامعات سودانية
فجر الأمل بتعز تحتفل بتكريم ستين مشاركة في برنامج مهنتي عزتي (مجال الخياطة أساسي وثانوي )
الوحدة التنفيذية لمخيمات النازحين تستقبل فريق اممي يزور النازحين في مريس شمال الضالع
السلطان "بن عفرار" يقدم 125مليون يمني لبناء منازل المتضررين من إعصار لبان في محافظة المهرة
مبادرة مدد. مصر تستكمل تنفيذ المرحلة الاولى من تدخلاتها الاغاثية في اليمن
من المغتربين العائدين وذوي الدخل المحدود تستهدف أربع شرائح.. مؤسسة عقارية بحضرموت تعلن مبادرة لصرف أراضي لـ 500 أسرة
مليشيات باكريت بالمهرة ترعب المواطنين وسخط عارم يعم الشارع المهري

 





قاتل ”ابو الأحرار” الزبيري يظهر بصورة مفاجئة على قناة ”الحوثيين” (صورة)

نشر في :  2018-01-28 20:34:11

بصورة مفاجئة وغير متوقعة ظهر قاتل الشهيد محمد محمود الزبيري (أبو الأحرار) على قناة المسيرة الحوثية،  واحد ابرز اعلام النضال الوطني في اسقاط حكم الامامة الكهنوتية المتخلفة والتي تعتبر مليشيا الحوثي نفسها امتدادا لها.


 ورصد متابعون من مديرية برط في محافظة الجوف مقطعا للمدعو درهم الفلاحي وهو يتوعد الجيش الوطني والمقاومة من الإقتراب من برط.


 وقال المتابعون، بحسب مواقع اخبارية، ان ظهور الفلاحي جاء صادما حيث انقطعت أخباره واماكن تواجده منذ فترة ليست بالقصيرة بعد تورطه في اغتيال الشهيد الزبيري الذي كان في زياره لبرط في العام 1965.


 


كيف اغتيل الزبيري؟


 


وصل الزبيري إلى برط (شمال صنعاء) ومن هناك وجه رسالته إلى شعب اليمن التي شرح فيها مبادئ حزب الله، ثم بدأ بدعوة القبائل إلى حزب الله ولمّ الشمل، وكانت دعوته عامة للملكيين والجمهوريين. وعاود الزبيري ورفاقه إصدار صحيفة “صوت اليمن” كلسان حال حزب الله، وبدأ الشعب يعلن ولاءه للحزب الجديد بعد الإحباط الذي عم المواطنين وخيبة أملهم في الثورة ورجالاتها؛ مما أقضّ مضاجع الملكيين الذين كانوا على مقربة من الزبيري الذي غزاهم في عقر دارهم، وأقض مضاجع القيادة في صنعاء فراحت تلمزه وحزبه في وسائل إعلامها.. إلى أن عاجلته رصاصات الغدر في إحدى تنقلاته؛ فخر شهيدا وهو يدعو إلى ما آمن به، وكان ذلك في أول نيسان/إبريل سنة 1965 م. وقد قال اخر بيت شعري له بحثت عن هبة أحبوك يا وطني فلم أجد لك إلا قلبي الدامي.